09-12-2019 14:25:31

رئيس الجمهورية أردوغان: لن نتخلى أبدًا عن قضية القدس أو الدفاع عن حقوق الفلسطينيين

شارك رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، في اجتماع وزراء الشؤون الاجتماعية لمنظمة التعاون الإسلامي بمدينة إسطنبول، والقلى كلمة بهذه المناسبة.

ذكّر الرئيس أردوغان، في مستهل كلمته أن قضية القدس الشريف تُشكل أساس إنشاء منظمة التعاون الإسلامي، مضيفًا "مع الأسف الشديد، الوضع في فلسطين والقدس التي تعد جزءًا لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية يزداد سوءًا يومًا بعد يوم، كما أن موقف إسرائيل الذي لا يعترف بمبادئ القانون والعدالة والإنسانية، يعمّق باستمرار الأزمة في المنطقة ضد المسلمين".

"سنواصل الوقوف إلى جانب القانون والحق والمظلومين مهما كان الثمن"

أشار الرئيس أرودغان، إلى اعتراف بعض الدول بالقدس كعاصمة لإسرائيل في الآونة الأخيرة في خطوة تعد انتهاكًا للقانون الدولي، ودعمها للمستوطنات غير القانونية، وأردف قائلًا: "إننا نواجه في الوقت الراهن مشهدًا فلسطينيًا يُقتل فيه الأطفال والفتيات والآباء والأمهات وكبار السن والشباب الأبرياء من قبل إسرائيل بطريقة وحشية وبشكل علني في الشوارع. علاوة على ذلك، الدول الغربية ويؤسفني أن أقول بعض الدول العربية تشجع هذا الأسلوب الفظ والوحشي المتبع من قبل إسرائيل. نحن في تركيا نشعر في غالب الأحيان أننا وحدنا في اعتراضنا على الظلم والاضطهاد الذي يُمارس في القدس وفلسطين".

وتابع "في الواقع، نحن ندرك أن موقفنا المبدئي الواضح في هذا السياق هو أحد الأسباب الكامنة خلف الهجمات الإرهابية والتخريب الاقتصادي الذي تعرضنا له في السنوات الأخيرة. لكننا سنواصل الوقوف إلى جانب القانون والحق والمظلومين مهما كان الثمن. ولن نتخلى أبدًا عن قضية القدس والدفاع عن حقوق الفلسطينيين والتضامن مع كافة المظلومين".