10-11-2020 09:49:07

"أردوغان سيعلن قراره بشأن استقالة وزير الخزانة"

متحدث حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، عمر جليك عقد في مؤتمر صحفي بالعاصمة أنقرة.

علّق متحدث حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، عمر جليك، على بيان استقالة وزير الخزانة والمالية براءت ألبيرق.

قال جليك إن "الرئيس أردوغان سيعلن قراره بهذا الخصوص على النحو الذي يراه مناسبا".

وأوضح أن قرارات التعيينات والإقالات وقبول الاستقالات من مهام رئاسة الجمهورية.

والأحد، نشر وزير الخزانة والمالية براءت ألبيرق، بيان استقالته، عبر حسابه في موقع إنستغرام، وقال إن استقالته جاءت "لأسباب صحية"، ورغبته في تخصيص وقته لشؤونه العائلية.

وفيما يخص الانتخابات الرئاسية الأمريكية، أكد جليك أن تركيا ستهنئ الفائز بعد إعلان النتائج الرسمية.

وبيّن أن تركيا تابعت عن كثب الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، مبينا أن الشعب الأمريكي هو صاحب القرار في اختيار رئيسه.

وأوضح أن تركيا تعرف كلا المرشحين جو بايدن ودونالد ترامب عن قرب، مبينا أن بلاده ستعمل مع الرئيس المنتخب وإدارته عبر الأدوات السياسية المناسبة. 

وأشار جليك إلى أن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يقدم على ممارسات احتلالية جديدة بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وأوضح أن إسرائيل تهدم منازل سكنية في غور الأردن، وفي القدس الشرقية، داعيا المجتمع الدولي إلى إبداء موقف قوي تجاه هذه "البربرية".

وأدان متحدث الحزب بشدة هدم إسرائيل المنازل الفلسطينية.

وتطرق جليك إلى المعارك في إقليم قره باغ، مبينا أن الجيش الأذربيجاني حرر، الأحد، مدينة شوشة من الاحتلال الأرميني.

وأكد أن الأراضي المحررة هي أراض أذربيجانية خالصة، احتلتها أرمينيا بشكل مناف كافة القوانين والأعراف الدولية.

ولفت إلى مساعي بعض الدول (لم يذكرها) لفرض عقوبات اقتصادية ضد أذربيجان وتركيا في سياق المجريات بإقليم قره باغ.

وقال جليك: "جل همهم دعم الاحتلال الأرميني غير الإنساني وغير القانوني، غير أنهم لن يتمكنوا من تحقيق أهدافهم".

وشدد أن فرنسا تأتي في مقدمة البلدان التي تحاول اتخاذ بعض الخطوات ضد تركيا وأذربيجان.

وساق جليك بعض أسباب الموقف الفرنسي، مبينا أن فرنسا تلجأ إلى معاداة الإسلام، والعداء لتركيا على صعيد موقفها من أذريبيجان وشرق المتوسط، للتغطية على فشلها في إدارة نفسها.